"عيون زوجات الديبلوماسيين الروس" في لبنان؟

  • ٦٩

برعاية السفير الروسي الكسندر روداكوف اقيمت ليلة الجمعة امسية تحت عنوان "نساء روسيا ـ لنساء لبنان" في البيت الثقافي الروسي.  روداكوف القى كلمة جاء فيها:

أصدقائي ومحبي فن  التصوير الفوتوغرافي،

بحماس كبير أرحب بالحاضرين في أمسية "نساء روسيا ـ لنساء لبنان"، والتي سيكون الجزء المركزي منها معرض صور "العالم من خلال عيون زوجات الدبلوماسيين الروس". 

إجتماع اليوم هو مناسبة غير عادية. هذا الحدث مخصص بالكامل للنساء ـ أمهاتنا، زوجاتنا وبناتنا، اللواتي في بعض الأحيان، وبهدوء دون المطالبة بأي ثناء أو مكافأة، يفعلن الكثير من أجلي ومن أجلك ومن أجل هذا العالم. إنهنّ ينظرن إليه بنظراتهن المحبة الخاصة وبإحساسهن الطبيعي بالجمال.

تتمتع المرأة في المجتمع اللبناني بالاحترام الواجب، وتحتل تقليديا مكانة اجتماعية لائقة. هناك العديد من ممثلي الجنس الجميل هنا، ليس فقط بين الشخصيات الثقافية الناجحة، ولكن أيضا في مجال الأعمال التجارية وحتى في السياسة. ويشغل العديد منهنّ مناصب عالية المسؤولية في جهاز السلطات التنفيذية.

ترافق زوجات الدبلوماسيين أزواجهن أينما يُرسلون إلى الخدمة، ويتغلبن بشجاعة على جميع مصاعب الحياة بعيدًا عن وطنهم الأم. والدبلوماسية لا تتعلق دائمًا بحفلات الاستقبال الفاخرة ورش الشمبانيا. الحياة الدبلوماسية اليومية غالبا ما تكون صعبة وقاسية، وأحيانا مأساوية. لحسن الحظ، ليس دائما. وعند العمل في الخارج هناك مساحة كافية للحب والطيبة.

أما أفراد عائلات الدبلوماسيين فيقضون عدة سنوات في رحلات عمل طويلة في بلدان أجنبية. وهذا يوفر فرصة فريدة للتعرف عن كثب على خصوصيات الثقافة المحلية والتاريخ والتقاليد وأسلوب الحياة والعادات.

ويستطيع خبراء التصوير الفوتوغرافي التقاط كل الجمال والعواطف وعمق الوجود المحيط من خلال عدسة الكاميرا ويعكسون هذه اللحظات في كل إطار، ويحولونها إلى الخلود.

سَيَلفِتُ معرض اليوم انتباهكم إلى سلسلة قصص من العالم من خلال عيون زوجات الدبلوماسيين الروس.

أتمنى لكم مشاهدة ممتعة.

المنشورات ذات الصلة